الأخبارالرئيسية

جماعة الدعوة والتبليغ/جمال محمدن

عرفت جماعة الدعوة والتبليغ عن قرب وصحبتها فترة من الزمن واستفدت منها كثيرا قوم جمعهم الإيمان على اعمال الخير والسعى بين المسلمين دعوة ونصحا وارشاداونفع الله بهم الكثير من الشباب المنحرف الذى ادرك معنى الحياة والهداية وطلب العلم .زاد عمر هذه الحركة على القرن من الزمن وهى تسير على نهج واحد من الدعوة للصفات الستة التى ترى ان الأمة الان احوج ماتكون لتحصيل هذه الصفات وظهورها فى حياتها ممارسة وفعلا وقد ظهر هذا التآخى جليا فى حضور هذا الإجتماع الكبير الذى حضره الالاف من الإشخاص من مختلف العالم وهو اجتماع ناجح فى مقاصده واهدفه وقد استمر ثلاثة ايام متوالية شهدت خطبا ومواعظ ولقاءات بين الحاضرين سادت فيها السكينة والوقار .وقد نجم عن هذا الإجتماع خروج المئات فى سبيل الله داخل موريتانيا وخارجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى