الأخبارالرئيسية

زيارة اترارزة/جمال محمدن

إذا كان الهدف من زيارة ولاية اترارزة تدشين المشاريع الزراعية وما ينفع الناس ويمكث فى الإرض فبها ونعمت واذا كان الهدف منها لقاء المواطنين المهمشين وزيارة الأحياء الفقيرة ومعرفة احوالهم والإطلاع عليها فى هذالشتاء القارس ومساعدتهم بالغذاء والدواء فانعم واكرم .واذا كانت لشق الطرق وبناء السدود وتقسيم الأرض على الفقراء والمساكين فياليتنى كنت معهم فى هذا الحدث الكبير الذى تضرب له محركات رباعيات الدفع فى الصحراء وتضرب له الدفوف ويعزف له (الخير جان بامجيكم).اما اذا كان استعراضا شعبويا للديناصورات من اجل الفوز بالصفقات العمومية وارهاق كاهل المواطن بزيادة الأسعار وزيادة فقره وتعريضه للغبار وزمهرير البرد فى طوابير ملوحا بالأعلام وصادحا بحناجره المبحوحة (فيف فيف) ومن ثم عائدا الى اهله بخفي حنين بعد ان جعل طغما لمارب رجال الأعمال والوجهاء والمشائخ لتعيين ابناءهم واقاربهم .فاننى بريء،من زيارة لاتخدم المواطن وتعطيه الأولوية التامة فانتم سيادة الرئيس مسؤولون عن الرعية ومتابعة احوالها مباشرة اوعن طريق امناء ينقلون الأخبار الصحيحة للمواطنين كما نرجوا ان تكون هذه الزيارات زيارة عمرية تساهم فى الإقتصاد والأمن والسكينة وتداوى جراحا قديمة من الظلم والغبن والفساد مازال يعيشها هذا الشعب من ذو عقود .

جمال محمدن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى