رئيس الوزراء الكندى يهنئ المسلمين بعيد الأضحى ويؤكد أنه لا مكان للكراهية والتمييز في البلاد

Error message

  • Deprecated function: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in drupal_get_feeds() (line 394 of /home/rdsmr/chati.info/includes/common.inc).
  • Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/rdsmr/chati.info/includes/menu.inc).

 

هنأ رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، الإثنين، المسلمين في كندا وحول العالم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال ترودو - في بيان صادر من مكتبه - "اليوم، يحتفل المسلمون في كندا وحول العالم بعيد الأضحى المبارك".

وأضاف "في هذا اليوم، يحضر المسلمون الصلوات، ويتبادلون الهدايا والتحية، ويقدمون المساعدة للفقراء، ويؤدون التضحية، ويتشاركون وجبة خاصة مع العائلة والأصدقاء .. لا يزال هذا اليوم المهم يوفر فرصة للتفكير في دروس التضحية والرحمة والكرم، ولإظهار التقدير لبركات الحياة.. لقد حان الوقت أيضا لجميع الكنديين للاعتراف بالعديد من المساهمات التي قدمها الكنديون المسلمون لبلدنا لأجيال".

وتابع زعيم الحزب الليبرالي الحاكم "في حين أن بعض الناس سيتمكنون مرة أخرى من التجمع بأمان مع العائلة والأصدقاء للاحتفال بعيد هذا العام، قد لا يزال البعض الآخر معزولا ووحيدا .. ولكن إذا واصلنا اتباع إرشادات الصحة العامة وحصلنا على لقاحات كوفيد-19 الخاصة بنا بمجرد أن يحين دورنا، فسوف نتغلب على هذا الفيروس وسنكون جميعا قادرين على الاحتفال معا العام المقبل".

واغتنم ترودو المناسبة لاستنكار "الإسلاموفوبيا"، مشيرا إلى المأساة الأخيرة التي وقعت في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو الكندية حيث تم دهس عائلة مسلمة عمدا، واصفا الحادثة بال"مؤلم" ، لافتا إلى أن المسلمين ما زالوا يواجهون الإهانات والتهديدات والعنف في المجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

وقال جستن ترودو: "لا مكان للكراهية والتمييز في مجتمعنا .. لهذا السبب ستستضيف حكومة كندا القمة الوطنية حول الإسلاموفوبيا في 22 يوليو لمواصلة اتخاذ إجراءات قوية ضد هذه الكراهية والتمييز.. معا يجب أن نختار الإندماج على عدم التسامح، وأن نعيد تأكيد التزامنا بكندا متنوعة، حيث يمكن للجميع - بغض النظر عن عقيدتهم أو عرقهم أو ثقافتهم أو جنسهم - أن يشعروا بالترحيب والأمان والاحترام