أهل كبل ساحل يعزون اهل مينحنه في وفاة فتى الفتيان الحسن ولد سيدى إبراهيم


قال الله تعالي في محكم التنزيل

( وبشر الصارين  الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اؤلئك  عليهم صلوات من ربهم ورحمة واؤلئك  هم المهتدون.) .صدق الله العظيم
لقد علمنا ببالغ الاسي والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نبأ وفاة فتى الفتيان  وفريد العصر و  سليل بيت المجد  والسيادة 
    الحسن ولد سيد إبراهيم  تغمده الله  تعالي برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أؤلئك رفيقا.وبمناسة هذا المصاب الجلل فانني اتقدم اصالة عن نفسي ونيابة عن جميع( أهل كبل ساحل )من أهل  الزيرة بيرت  بريل دار السلام مفتاح الخير عرفات اميدين القاهرة ابدن أبجهوص و جميع  افراد اسرة  العامة والخاصة  والي جميع اهلنا وخاصة الخاصة أهل مننحنه  الاكرمين الاماجد حماة الاسلام والامن والسلام الأكرمين الاماجد في كل مكان باصدق التعازي وخالص المواساة  سائلين المولي جلت قدرته ان يشمل الفقيد بواسع رحمته وعفوه  ورضوانه ويلهم ذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا وإليه راجعون 
أحمد محمد يانه صحفي من إذاعة موريتانيا المدير الناشر لوكالة الشاطئ الإخبارية