المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يحتضن حفلا موسيقيا شبابي لفرقة الرياض الموسيقية

احتضنت قاعة العروض بمقر المركز الثقافي المغربي في نواكشوط امسية شبابية موسيقية انعشتها “فرقة الرياض ” بعرض موسيقي في فن الراب الذي يحظى بحمهور عريض من الشباب.
وتخللت الامسية الفنية توزيع شهادات على عناصر تميزت بادائها الجميل في الفن والمسرح والتمثيل.

واكد مدير المركز الثقافي المغربي في نواكشوط السيد سعيد الجوهري في كلمة له بالماسبة أن هذه الامسية الفنية الموسيقية تكتسي اهمية كبيرة لتنوع اداء فرقة الرياض التي ستنعشها والتي يعوكد تأسيسها الى سنة 2018.
واضاف ان هذه الفرق برئاسة الفنان علي باز انعشت الكثير من الأماسي الموسيقية وهي تضم كوكبة من الشباب المحب لهذا الفن ويعمل بجد ومثابرة لإرساء قوعد هذا الفن الشبابي في موريتانيا،وجعله يتناول قضايا اجتماعية متنوعة تشكل مصدر اهتمام فئة عريضة من الشباب.
وابرز أن الأمسية الموسيقية تتناول فيها الفرقة ايضا اغاني تشكل نوعا من التعبير الهادف الى التحسبس بمخاطر كورونا ، وموضوع التعليم ومواضيع اخرى سيتابعها الجمهور .
وجدد المدير للشباب الحاضر في الامسية مواصلة المركز فتح ابوابه امام ابداعاتهم المتميزة في العديد من المجالات الثقافية والمسرحية وفي الفن التشكيلي، مذكرا بأن المركز اضاف الى انشطته هذه السنة ورشة في مجال التكوين السمعي البصري.
جرت الأمسية بحضور جمهور عريض من هواة الموسيقى بشكليها القديم والحديث.