رجل الأعمال عبد القدوس اعبيدن يعود إلى أرض الوطن

عاد اليوم إلى أرض الوطن رجل الأعمال المعارض عبد القدوس ولد اعبيدنا بعد منفىً يربو على عشر سنوات قضاها متنقلاً ما بين المغرب و أوروبا، معبئا الرأي العام الدولي، و مستغلاً علاقاته الواسعة، ضد نظام محمد ولد عبد العزيز.

رغم أن المرحوم اسماعيل ولد اعبيدنا أخ غير شقيق لماء العينين ولد النور (والد تكيبر بنت أحمد) فإن عبد القدوس ضرب عرض الحائط بما كان سيحظى به من امتيازات، و عارض الانقلاب على سيدي ولد الشيخ عبد الله، و شد رحاله متنقلا بين الدول للتحريض على الانقلابيين، و هو ما دفع ثمنه باهظاً، حيث شهّر به ولد عبد العزيز في مهرجان عرفات 6/6 و ضايقه في أعماله و أعمال أسرته، و أغلق بعض شركاته، و أسرّ لبعض المقربين عن نيته اعتقاله فور عودته من أوروبا.

ظل عبد القدوس ولد اعبيدن (الرئيس السابق لجبهة الدفاع عن الديمقراطية، و لمنسقية المعارضة) ظهيرا خارجيا للمعارضة الموريتانية، و أحد مموليها، و ظل حزبه "إيناد" موجودا بقوة في المشهد السياسي من خلال أمينه العام الشاب النشط سيدي ولد الكوري.

عودة عبد القدوس إضافة نوعية للمشهد السياسي الموريتاني، و فقه الله لخدمة بلاد تحتاج أمثاله.

حنفي الدهاه