العثور على عمدة آلست السابقة مقتولة "وصديقها يسلم نفسه للشرطة

 

 

 عُثر على Ilse Uyttersprot إلس أويترسبروت ، عمدة وعضو سابق في بلدية ومدينة آلست (فلاندرز الشرقية) مقتولة اليوم الثلاثاء.

ووفقاً للمدعي العام : قام صديق “أويترسبروت” بتسليم نفسه صباح يوم الثلاثاء ، قائلاً إنه قتلها ، وبعد ذلك عثرت الشرطة على جثتها في شقة في شارع Meuleschettestraat في وسط آلست.

وكان سبب القتل بحسب المدعي العام “مشكلة في العلاقة بين الطرفين”، على الرغم من أن الظروف الدقيقة للقتل لم تتضح بعد.

وقال كريستوف دهايس والذي خلف أويترسبروت كرئيس للبلدية، “سيتم التحقيق بشكل أكبر في الساعات القادمة”.

وأعرب دهايس عن “فزعه وعدم تصديقه لخبر مقتل أويترسبروت فيما أسماه بـ”ظروف درامية” ، مضيفًا أن “بلدية آلست بأكملها ذُهلت بسبب الحادث”.

وقال دهايس “آمل أن يتم توضيح الظروف قريبًا ، وأن يُعاقب الجاني بالشكل المناسب”.

وتقوم الشرطة الاتحادية حالياً بالتحقيق في القضية. كما يتواجد مكتب المدعي العام في الموقع ، وكذلك المختبر وقاضي التحقيق. وبحسب ما ورد سيتم إستجواب المشتبه به بعد ظهر اليوم.

وكان الرجل قد أدين في السابق بتهمة ملاحقة صديقته السابقة ، والاعتداء عليها بالضرب ، وفقًا لصحيفة دي ستاندارد.

 

 

 

وتوالت ردود الفعل على وفاة أويترسبروت على Twitter، وقال وزير الداخلية البلجيكي “بيتر دي كريم” ، الذي وصف أويترسبروت بأنها “رفيق الطريق” وزميلة المقاطعة : “لقد سمعت بحيرة تامة نبأ وفاة رئيسة البلدية السابقة، وأقدم خالص تعازيّ لأسرتها وأحبائها.

 

 

وقالت رئيسة الوزراء البلجيكية “صوفي ويلميس” : “أعمق تعازيّ لعائلة وأصدقاء وزملاء إلس أويترسبروت ، أخبار سيئة وخسارة كبيرة.

 

يذكر ان أويترسبروت كانت عمدة بلدية آلست من 2007 إلى 2012 ، عندما تولى دهايس منصبها خلفاً لها ، لتصبح فيما بعد عضو مجلس محلي.