الوزير السابق بمب درمان عمدة لبلدية روصو

أظهرت النتائج الأولية للشوط الثاني من الانتخابات البلدية فوز الوزير السابق بمب ولد درمان بـ 7736 من الأصوات أي نسبة 70.64%، بينما اكتفى منافسه من تحالف حزبي طليعة التغيير الديمقراطي وحزب اللقاء الوطني 2977 صوتا أي نسبة 27.18%.

وتمكن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية من الحصول على 15 مستشارا بلديا، بينما حصل تحالف الطليعة واللقاء على 6 مستشارين، وذلك بقاسم انتخابي وصل 521.

وتقول مصادر متابعة إن ولد درمان سيحظى بأكبر عدد من الداعمين داخل المجلس البلدي في التاريخ السياسي لمدينة روصو، وهو ما يجعل المواطنين ينتظرون تغييرا جذريا لواقع المدينة.

وبلغ عدد المسجلين في مقاطعة روصو 20066 ناخبا، صوتت منهم في الشوط الثاني 11799 بنسبة مشاركة وصلت 58.80%.

وتم إلغاء 848 صوتا في الشوط الثاني بمقاطعة روصو، بينما اختار 238 موقف الحياد، وبلغ عدد الأصوات المعبر عنها في اقتراع الـ 15 سبتمبر 10951.

وكان الوزير السابق بمب ولد درمان قد حصل في الشوط الأول على 5218 صوتا بنسبة 42.53%، بينما حصل تحالف طليعة قوى التغيير+ اللقاء الديمقراطي على 852 صوتا بنسبة 6.94%.