زعيم حركة إيرا والنائب البرلماني بيرام الداه اعبيد قضية الطفل "بيبا "بسيلبابي هى السبب الذى جعلنى اصف الدولة ب"الآبارتايد

 

قال رئيس حركة إيرا بيراما ولد عبيدي إنه وصفه في جنيف موريتانيا بدولة " الآبارتايد " كان بسبب قضية الطفل " بيبا " في سيلبابي ( اتهم رجل باستعباده و برئ )..

و أضاف ولد عبيدي أن ما " أباح " تصريحاته أمام وسائل الإعلام العالمية هو " فبركة " قضية الطفل المذكور و من قبله " الفتاة غايه " و ذلك لكي يطلع الجميع على " فهمي " لمعنى الآبارتايد الذي أعلمه جيدا و سأعمل على شرحه حتى يفهمه الجميع يقول البرلماني و رئيس حركة إيرا.

و اختتم بيراما كلمته متوعدا مناوئيه فور عودته من رحلته الإستشفائية بنزال فكري ضد من سماهم من لا يعرفون معنى الآبارتايد يتعهد الناش السياسي في رسالته الصوتية التي استمع إليها أحد محرري أخبار نواذيبو..

و كان بيراما قد ألقى كلمته " المثيرة " في مقر الأمم المتحدة بجنيف بمناسبة توشيحه قبل أيام..