شخصيات وازنة من" منسقية تندغ المركزية" تجتمع في منزل الوزير احمدو ولد السنهوري

اجتمعت ليلة البارحة بمنزل الوزير احمدو ولد السنهوري منسقية "تندغه" لتقييم عملها في المتابعة والتحسيس وطرق الكفيلة لعملها المستقبلي.
الإفتتاح كان من طرف صاحب الدعوة الوزير احمدو ولد السنهوري، الذي  شكر المنسقيات في كافة مقاطعات نواكشوط التسع على العمل الجاد ،وما بذلته كل منهم على حده تعبيره، مبرزا أهمية العمل الجاد والمثمر محددا في الوقت نفسه نقاط التى يجب أن تناقش وهى ثلاثة على حد وصفه الأولى تتعلق بتقويم العمل دراسة إمكانية، التحضير لمبادرة داعمة للمرشح ، بعده ذلك تناول الكلام المنسق العام لمنسقية  "تندغه" المركزية السيد المختار ولد مادى، الذي أكد في حديثه على ضرورة العمل المشرك حتى نجاح مرشح الاجماع الوطني،منوها بالدور الذى يلعبه الإعلام شاكرا كل من ساهم من قريب او بعيد في نجاح عمل المنسقية التي كان ناجحا بكل المقاييس..بعد ذلك تناول الكلام منسق عرفات عمرة ولد امعيليم حيث أوضح أن "تندغه" يحسب لها حسابها على الصعيد الوطنى مثمنا لقائهم مع المرشح الأسبوع المنصرم باللقاء التاريح والناجح على كافة الأصعدة،  وبعده توالت الكلمات التى خلصت إلى تفعيل وسائل التواصل الإجتماعي بوصفها أداة لا غنى عنها اليوم لمواصلة عمل المنسقية في الحملة المرتقبة والنجاح لمرشح الاجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني.